قبل أن تقوم بالموافقة تعرف على خاصية التتبع الجديدة في IOS14.5

كانت قد أعلنت آبل في الصيف الماضي عن خاصية التتبع الجديدة App Tracking Transparency (ATT) والتي قد تبنتها الشركة وصرحت عنها في كل فرصة متاحة.

وقد أعلنت آبل في فبراير عن أنها ستضمن الخاصية الجديدة في التحديث الأجدد IOS14 وسيشمل كل التحديثات التي تتبعها (14 وفيما يليها). فعندما يقوم مالك جهاز آبل بتنزيل تطبيق أو فتحه ، ينبثق إشعار يسأل عما إذا كان المستخدم يريد أن يتم تتبعه عبر تطبيقات ومواقع الطرف الثالث.

تهدف ATT إلى جعل عملية حماية الخصوصية أكثر سهولة للمستهلكين. ليتعرف مالكوا أجهزة آبل على من لديه بياناته ، مما يسمح بإجراء مقارنة بين التطبيقات التي تحمي خصوصيتهم بشكل أفضل.

إن تولي آبل لهذا الدور ليس جديدًا تمامًا. تعكس الاستراتيجية استمرارًا لفلسفة الخصوصية التي عبّر عنها مؤسس شركة آبل ستيف جوبز كثيرًا. خلال مؤتمر وول ستريت جورنال D8 لعام 2010 ، أوضح جوبز كيف تنظر آبل لخصوصية البيانات بنظرة أكثر تحفظًا من جيرانها في وادي السيليكون.

وكان من أبرز منتقدي الخاصية الجديدة فايسبوك، فالATT سيؤثر بشدة على الالبيئة الاعلانية لفيسبوك والتي تعتبر جوهرة تاج قوتها المالية، فهي معرضة للخطر حيث أن خاصية ATT تمنع مستخدميه من عرض الإعلانات بناءً على نشاطهم السابق عبر الإنترنت.

مما سيضر بالأعمال الصغيرة (والمقدرة ب90 مليون شركة صغيرة) التي تعتمد على اعلانات فيسبوك للترويج عن عروضها و أعمالها.