فيسبوك تؤكد لموظفيها “العمل من المنزل هو المستقبل”

جددت شركة فيسبوك وعدها لموظفيها باستمرار العمل بالمنزل حتى بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكانت قد أعلنت أدارة شركة فيسبوك رسمياً في مايو 2020 أن العمل بعد الجائحة سوف يستمر من المنزل وعن بعد، وذلك بعد النجاح الذي حققته التجرية أثناء العام الأول من الجائحة. عندما قال الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج إنه يتوقع أن يكون 50 ٪ من القوى العاملة في الشركة بعيدة تمامًا عن مكاتبهم خلال العقد المقبل.

قالت برين هارينجتون ، نائب رئيس فريق الموارد البشرية في فيسبوك ، لبي بي سي إن بعض الموظفين كانوا يزدهرون حقًا في المنزل أثناء الوباء ويرغبون في مواصلة العمل عن بُعد. وعلى سبيل المثال ، الآباء الذين تقربوا إلى أطفالهم في الفترة الماضية والأخرون الذين يرغبون بقطع وقت تنقلهم لتحسين يوم عملهم ، يسعدهم العمل من المنزل، فيمكن لهؤلاء التقدم لمديريهم للعمل الدائم عن بعد”.

وأضافت إن العمل عن بعد هو “المستقبل” .

وبرغم ذلك النجاح الا أن اخرون لا يريدون هذه الميزة، فيوجد من تضطرهم ظروفهم المعيشية و المزاجية للعودة للمكاتب، ولكن لا يستطيعون الآن فعل ذلك بسبب الخطر الذي نواجهه في هذه الأيام.

وتخطط فيسبوك لإعادة فتح مكاتبها في سيليكون فالي في مايو المقبل وبسعة أقصاها 10 ٪ ، وسيُطلب من العاملين ارتداء أقنعة الوجه ، والمسافة الاجتماعية ، وفي بعض الحالات ، إجراء اختبار أسبوعي للفيروس.

وأنهت هارينجتون حديثها بأن تحويل العمل من المنزل لا يتعلق بتوفير المال، ورغم ذلك سوف يحدث تباين بين المرتبات لمن يرغب العمل من المنزل ومن يختار العمل في المكاتب.

ولم تكن فيسبوك الشركة العملاقة الوحيدة التي تتبنى سياسة العمل من المنزل على المدى الطويل. كانت تويتر واحدة من أولى شركات وسائل التواصل الاجتماعي التي أعلنت لموظفيها أنه يمكنهم العمل من المنزل إلى أجل غير مسمى.

أعلنت مايكروسوفت أيضًا في أكتوبر الماضي أنها تمنح الموظفين خيار العمل من المنزل أو المكتب. ويُسمح لهم فقط بالعمل عن بُعد لأقل من نصف ساعاتهم في المتوسط ، وإذا أرادوا العمل عن بُعد لفترة أطول، فسيتعين عليهم التحدث إلى مدرائهم.