ناسا تنجح في تصنيع الأوكسيجين على المريخ

بعد أن أعلنت وكالة ناسا عن تحليق أول طيارة هليكوبتر فوق أرض المريخ وذلم من خلال مشروع المريخ 2020 الذي أطلقته وكالة الفضاء بالعام الماضي، تخرج ناسا مرة ثانية لمتابعينها معلنة عن أستطاعتهم لانتاج الأوكسيجين على متن الكوكب الأحمر.

أستطاع جهاز يسمى Moxie قد تم شحنه على متن المسبار المرسل للمريخ في استخراج ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي على المريخ ثم فصلت ذرات الأكسجين كهربائياً من جزيئات ثاني أكسيد الكربون.

وجدير بالذكر أن الغلاف الجوي للمريخ يتكون من حوالي 95٪ من ثاني أكسيد الكربون. والباقي يتكون في الغالب من النيتروجين والأرجون.

وبذلك تصبح فكرة الحياة على المريخ قابلة للتنفيذ بشكل مبدئي.

وهكذا تصبح ثالث تجربة تقوم بها ناسا على كوكب المريخ، أولهم تحليق الطيارة الهليكوبتر المسماة Ingenuity للمرة الأولى ثم أتبعتها التجربة الثانية للتحليق بارتفاع أعلى وتحليق أطول وطيران جانبي.

ارتفع الإبداع الذي يبلغ وزنه 4 أرطال 10 أقدام في الهواء ، وحلق لفترة وجيزة وهبط مرة أخرى على سطح المريخ دون وقوع حوادث.

يسمى الجهاز Moxie اختصاراً لتجربة استخدام موارد المريخ بالأكسجين في الموقع ، وقام بتسخين ثاني أكسيد الكربون لتقسيمه كيميائيًا ، مما ينتج حوالي 5 جرامات من الأكسجين النقي – وهو ما يكفي تقريبًا لرائد فضاء ليتنفس لمدة 10 دقائق.

يأمل المهندسون المسئولون في إمكانية توسيع نطاق جهاز MOXIE لإنتاج كمية كافية من الأكسجين لرحلات البشر المستقبلية إلى المريخ. قال مايكل هيشت ،حيث إن مجموعة من أربعة رواد فضاء على الكوكب الأحمر ستحتاج إلى ما يقدر بطن متري واحد من الأكسجين بينهما لمدة عام كامل.