حملة من الصيادلة المصريين بطباعة الروشتة الطبية اليكترونياً

بدأ في ألاسبوع الجاري اتحاد طلاب الصيدلة على مستوى جامعات مصر حملة جديدة تطالب الأطباء بطباعة روشتة أليكترونية بدلاً عن الروشتة المكتوبة يدوياً.

وأكد الاتحاد ضرورة تحويل الأمر إلى إلكتروني لمنع التشتت عند صرف الدواء، خاصة مع وجود عشرات الدراسات البحثية التي تشير إلى خطر الروشتة المكتوبة في الوقت الراهن.

ولدى الجميع أمثلة يتذكرها تتعلق بعدم فهم محتوى الروشتة المكتوبة وما ينتج عن ذلك من مشاكل وقد يؤدي أيضاً لتدهور حالات مرضية عديدة بسبب تفسير خاطئ لما هو مكتوب.

وأنطلق مع الحملة وسم “الروشتة المكتوبة خطر” وذلك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ووسط محاورات ونقاشات بين الأطباء والصيادلة بخصوص موقف الروشتة وطريقة كتابتها.

وقد تصدرت الحملة بالأمس تريند تويتر بالهاشتاجات الثلاثة الخاصة بالحملة.

#EPSF

#الروشتة_المكتوبة_خطر

#الصيدلي_اختيارك_الأول

وأعلن ألاتحاد عن أهداف حملتهم في بعض نقاط :

  • رفع مهارات طالب صيدلة وقدراته العلمية الصيدلية
  •  رفع وعي المجتمع بأهمية دور الصيدلي.
  • التوعية بأهمية دور الصيدلي في مواجهة فيروس كورونا المستجد والأمراض المختلفة.
  • العمل على حل مشكلة الروشتات الكتابية