أخبار

أسباب بيع فودافون مصر لنصيبها لفوداكوم جنوب أفريقيا

كل ما تريد معرفته عن صفقة العام لأستحواذ فوداكوم جنوب أفريقيا على نصيب فودافون مصر

أعلنت مجموعة فودافون اليوم عن تحركها لنقل حصتها البالغة 55 في المائة في فودافون مصر إلى شركة فودافون (فوداكوم) التابعة لها في جنوب أفريقيا في صفقة قيمتها 2.4 مليار يورو ، حيث تتطلع إلى تبسيط إدارة أعمالها في القارة.

وقالت فودافون في بيان إن نحو 80 في المائة من الصفقة ستتم تسويتها من خلال إصدار 242 مليون سهم عادي جديد في فودافون ، بينما سيتم تسوية الـ 20 في المائة المتبقية نقدا. ويعني إصدار الأسهم الجديدة أن ملكية فودافون في فودافون ستزيد من 60.5 في المائة إلى 65.1 في المائة.

وتبلغ قيمة الصفقة الإجمالية حصة فودافون البالغة 55 في المائة في فودافون مصر 2.7 مليار يورو ، مع تخفيض سعر الصفقة إلى 2.4 مليار يورو لتغطية الديون. أما النسبة المتبقية البالغة 45 في المائة من فودافون مصر فهي مملوكة للشركة المصرية للاتصالات ، الشركة القائمة في البلاد.

 

يمكنك قراءة هذه المقالات أيضاً :

كيف تحدد أفضل شركة أتصالات تقدم انترنت أرضي حسب أسلوب استخدامك اليومي؟

تقرير من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات عن جودة خدمات البيانات في مصر

 

الإستراتيجية والأسباب

وشرحت الشركات الأساس المنطقي وراء هذه الخطوة من الناحية الإستراتيجية ، قالت الشركات إنها تساعد في تبسيط إدارة الممتلكات في إفريقيا ، كما أنها تتيح لشركة Vodacom الانكشاف على أعمال رائدة أخرى في سوق جذابة ، وتتوقع أن تستفيد فودافون مصر من التعاون الوثيق مع الشركة الأم الجديدة ، ” لتسريع النمو في الخدمات المالية وإنترنت الأشياء “.

وقالت فودافون مصر ، إن شركة فودافون مصر هي أكبر شركة للهواتف المحمولة في البلاد ، حيث تقدم خدمات الاتصالات إلى 43 مليون عميل من المستهلكين والشركات ، ولديها حصة سوقية من الإيرادات تبلغ 43 في المائة.

وقال شاميل جوسوب ، الرئيس التنفيذي لمجموعة فوداكوم ، إن الصفقة ستعزز مكانتها باعتبارها “تكنو” رائدة في إفريقيا ، مع زيادة التغطية السكانية الإجمالية في القارة إلى أكثر من “نصف مليار شخص وأكثر من 40 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لأفريقيا”.

مقالات ذات صلة