ماسك يسأل متابعينه “هل تريدون تسلا أن تقبل الدوجكوين؟”

ألون ماسك يثير الجدل مرة أخرى في نفس الأسبوع حول دوجكوين

سأل الملياردير ألون ماسك متابعينه على تويتر ان كانوا يريدون من تسلا قبول العملة المشفرة دوجكوين في الشراء أم لا.

وجاء السؤال تعقيباً لتصريحه السابق في مارس أن العملاء الأمريكيين سوف يمكنهم شراء سيارات تسلا الكهربائية بعملة بيتكوين مما يمثل خطوة مهمة إلى الأمام لاستخدام العملة المشفرة في التجارة.

وقد اشترت شركة صناعة السيارات الكهربائية ما قيمته 1.5 مليار دولار من البيتكوين في وقت سابق من هذا العام ، مما دفع أسعارها إلى مستويات قياسية.

وفي نفس العام 2021، دعم ماسك عملة دوجكوين مما أدى لارتفاع قيمتها في السوق حتى وصل في مايو لما يقرب الدولار ثم تاثرت سلبياً بتصريح ماسك نفسه الساخر بأنها صخب وذلك أثناء استضافته السبت الماضي ببرنامج أس أن أل لتنخفض قيمتها للثلث، وبدأت تتعافى من ذلك التصريح وارتفع قيمتها في آخر مرة بنسبة 9 ٪ عند 0.507 دولار.

وبناءً على الأسعار الحالية ، سيحتاج المرء إلى ما يقرب من 80000 دوجكوين أو 0.7 بيتكوين لشراء أرخص سيارة تسلا موديل 3.

وقد تلقى الأستطلاع الذي عرضه ماسك على حسابه بتويتر أكثر من 3ز3 مليون رد في 12 ساعة فقط منذ نشره، وقد وافق 80% منهم على طريقة الدفع المقترحة.

وذلك بعد أيام قليلة من اعلان ماسك بأن سبيس أكس شركة الفضاء التي يرأسها، ستقبل الدوجكوين كدفعة لإطلاق مهمة قمرية العام المقبل.

وجدير بالذكر أن تراجعت أسهم تسلا 1.3 بالمئة إلى 621 دولارا للسهم في أواخر التعاملات في بورصة ناسداك بعد أن أفادت رويترز أن شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية أوقفت خططها لشراء أراض لتوسيع مصنعها في شنغهاي.