أمرأة غاضبة توجه ضربة قوية لمبيعات تسلا في الصين

مبيعات تسلا تتأثر بأحتجاج أحدى العملاء الغاضبين

تواجه شركة تسلا الأمريكية للسيارات الكهربائية  انتكاسة في المبيعات في الصين خلال هذة الفترة وذلك يرجع لتساؤلات عن السلامة وجودة سياراتها الكربائية.

وقد أنخفض معدل المبيعات لديها بنسبة 27 بالمائة عن الشهر السابق، وذلك لتراجع 10 ألاف سيارة في أبريل والتي تعتبر كارثة كبيرة .

وكل ذلك قد بدأ في 19 أبريل في معرض شنغهاي للسيارات عندما قفزت امرأة ترتدي قميصًا مكتوبًا عليه عبارة “عطل في الفرامل” وشعار تسلا على إحدى سياراتها. وذلك بعد أن تحطمت سيارتها طراز تسلا 3.

فقامت عاصفة كبيرة على مواقع التواصل الأجتماعي تسائل شركة تسلا عن عوامل السلامة والأمان التي تقدمها وعن جودة سياراتها الكهربائية والتي كانت قد حققت في الشهر السابق مبيعات هائلة ولكن يبدو أن سوء التعامل مع العملاء الغاضبين يؤدي الى كارثة حقيقية.

فحسب التقارير كانت السيارة المعنية قد تحطمت في فبراير الماضي في مدينة تشنغتشو ، عاصمة مقاطعة خنان بوسط الصين، وعلى أثره دخلت مالكة السيارة وشركة تسلا في جدال أستمر لأشهر حول ما إذا كانت السيارة المعنية تسير بسرعة وما إذا كانت الفرامل تعطلت.

وبعد أن أثارت المرأة الصخب حول شركة تسلا، تقدمت الشركة الأمريكية بأعتذار للتأخير في حل مشكلة المالك مع نفي مزاعم تعرض سلامة أو جودة سياراتها للخطر بأي شكل من الأشكال.

وقد بدأت تسلا التي أسسها ألون ماسك رجل الأعمال الأمريكي في الصين ببناء مصنع جيجا شنغهاي في ديسمبر 2018، وكان قد تم تسليم أول طراز 3 مجمّع في ديسمبر 2019 .

مصنع جيجا شنغهاي
مصنع جيجا شنغهاي