ال جي… الخسائر تؤدي إلي إيقاف تصنيع الهواتف الذكية

أعلنت الشركة الكورية الجنوبية في مجال صناعة الأجهزة الإلكترونية  ( إل جي ) إيقاف نشاط أعمالها الخاص بتصنيع و بيع أجهزة الهواتف الذكية بسبب الخسائر التي تعرضت لها .

جاء قرار شركة ( إل جي ) بعد قيامها بخطة لدراسة جميع الخيارات المتاحة أمامهم المتعلقه بهذا القسم  ، بدلاً من غلقه نهائيا بعد تعرضهم لخسائر مادية لمدة الست سنوات الأخيرة ، والتي بلغت حوالي 4.5 مليار دولار بسبب المنافسة الشرسة والقوية مع الشركات الأخري في سوق الهواتف الذكية و بالأخص شركتي سامسونج و أبل المتصدرين المنافسة بشكل قوي .

و لكن جميع محاولاتها لعدم إيقاف هذا القسم باءت بالفشل ، و أخرهم محاولتها لبيع جانب من قسم الهواتف الذكية و لكن لم تنجح جهودها أيضاً .

شركة (إل جي ) كانت تتصدر المرتبة الثالثة كأشهر علامة تجارية ولكن تراجعها في قسم الهواتف الذكية أثر عليها و خصوصاً إن حجم أرباحها منه لا يتعدي ال 7.4 من ايرادات الشركة ، و إن خروجها من هذا السوق سوف يتيح لشركات أخري منافسه أن تتقدم مثل أوبو و شايومي .

صرحت الشركة إنها سوف تستمر في بيع الهواتف الذكية المصنعه بالفعل و تقديم خدماتها وتحديث البرامج الخاصة بالتليفونات و الصيانة ولكن ستتوقف عن تصنيع أي هواتف جديدة ، ومن المتوقعأن تغلق قسمها نهائيا في يوليو القادم.

و أعلنت شركة ال جي إن هذا القرار سيساعدها بتركيز مواردها و تطوير أقسامها الأخري التي تتصدر فيها مثل الروبوت والذكاء الاصطناعي و مكونات السيارات الكهربائية .