تعرف على الجيل الخامس 5G للاتصالات و انتشاره في العالم

أطلقت كثير من الدول في العام الماضي خاصية الجيل الخامس 5G للاتصالات، بدأتها كوريا الجنوبية في 2019 ثم تلتها باقي الدول الأوروبية و العربية أيضاً.

و برغم وباء كورونا الا أن الدول أستغلت الوضع و أصرت أن تواكب التطور التكنولوجي وفي أحد التقارير التي صدرت بناءاً على الدراسة التى أجرتها شركة BCG الاستشارية، بتكليف من مجموعة الضغط فى مجال الاتصالاتETNO ، أن أوروبا مازالت تحتاج لضخ 300 مليار يورو فى البنية التحتية للاتصالات بحلول عام 2025 إذا أرادت طرح شبكة الجيل الخامس بسرعة فائقة عبر الكتلة المكونة من 27 دولة لتعزيز النمو الاقتصادى والاستفادة من إمكانات التكنولوجيا.

أما عن الجيل الخامس 5G

فهو يتمثل في الجيل القادم من شبكات الاتصال بالإنترنت. ستوفر نطاقاً ترددياً عالياً للغاية بالإضافة إلى اتصالات أكثر موثوقية للهواتف الذكية والأجهزة الأخرى. و سيسمح بسرعة تنزيل للملفات عالية جداً.

وسيسمح للأجهزة بمعالجة حجم هائل من البيانات بأقل قدر من التأخير وسيعزز في المستقبل الذكاء الاصطناعي وكذلك الحوسبة السحابية.

وبمرور الوقت ، سيتأثر النشاط الاقتصادي بأكمله بالبنية التحتية 5G، مما يسرع التحول الرقمي للشركات واعتماد قطاعات كثيرة على التقنية الجديدة، وبالتالي الثورة الصناعية الرابعة.

وعند مقارنة ال4G و 5G نجد التالي :
  • السرعة:

يمكن أن يصل 4G حاليًا إلى سرعات قصوى تصل إلى 100 ميجابت في الثانية، على الرغم من أن الأداء الواقعي لا يزيد عمومًا عن 35 ميجابت في الثانية.

ستتمتع شبكة 5G بإمكانية أن تكون أسرع 100 مرة من 4G، مع سرعة نظرية قصوى تبلغ حوالي 20 جيجابت في الثانية وسرعات حقيقية في العالم الحقيقي من 50 ميجابت في الثانية إلى 3 جيجابت في الثانية.

  • وقت الاستجابة:

هو مقياس للوقت الذي تستغرقه حزمة من المعلومات للتنقل بين نقطتين، بغض النظر عن مدى سرعة الاتصال، ويبلغ زمن الانتقال في شبكات 4G حاليًا حوالي 50 مللي ثانية، بينما من المتوقع أن تقلص شبكات 5G ذلك إلى 1 مللي ثانية.

  • التغطية:

حتى بعد عقد من الجيل الرابع، لا تزال هناك مناطق نائية وريفية حول العالم تعاني من ضعف تغطية 4G، إذ بدأت 5G لتوها، وبالتالي فإن تغطيتها غير موجودة بشكل أساسي خارج عدد قليل من المدن الكبرى، وسيستغرق 5G عدة سنوات للوصول إلى مستوى تغطية مشابه لـ 4G، وسيكون له تطبيقات مختلفة (5G عالية ومتوسطة ومنخفضة النطاق) ، لكل منها سرعته وعرض النطاق الترددي الخاص به.

  • عرض النطاق:

من المتوقع أن يكون لشبكة 5G عرض نطاق أو سعة أكبر بكثير من 4G أيضًا. يعود ذلك جزئيًا إلى أن تقنية الجيل الخامس ستجعل استخدام الطيف المتاح أكثر كفاءة، ويستخدم 4G شريحة ضيقة من الطيف المتاح من 600 ميجاهرتز إلى 2.5 جيجاهرتز، ولكن 5G مقسمة إلى ثلاثة نطاقات مختلفة.

ولكل نطاق نطاق تردد وسرعة خاصين به، وسيكون له تطبيقات وحالات استخدام مختلفة للمستهلكين والشركات والصناعات، وهذا يعني أن هناك قدرة أعلى بكثير على 5G.

و من الدول التي تستخدم تقنيةالجيل الخامس 5G و ترتيبها حسب سرعات التنزيل بها:

  1. السعودية: سرعة تنزيل بلغت 144.5 ميجابايت في الثانية.
  2.  كندا: سرعة تنزيل تبلغ 90.4 ميجابايت في الثانية.
  3. كوريا الجنوبية: سرعة تنزيل تبلغ 75.6 ميجابايت في الثانية.
  4. تايوان: سرعة تنزيل تبلغ 71.5 ميجابايت في الثانية.
  5. هولندا: سرعة تنزيل تبلغ 68.9 ميجابايت في الثانية.
  6. سويسرا: سرعة تنزيل تبلغ 58.4 ميجابايت في الثانية.
  7. أستراليا: سرعة تنزيل تبلغ 48.7 ميجابايت في الثانية.
  8. هونج كونج: سرعة تنزيل تبلغ 48.2 ميجابايت في الثانية.
  9. ألمانيا: سرعة تنزيل تبلغ 44.7 ميجابايت في الثانية.
  10. الكويت: سرعة تنزيل تبلغ  43.6 ميجابايت في الثانية.

وبحسب التقارير، فإن مستخدمي خدمة شبكة الجيل الخامس في المملكة المتحدة لديهم أبطأ تجربة سرعة تنزيل إجمالية بمعدل سرعة يبلغ 32.6 ميجابايت في الثانية، فيما جاءت الولايات المتحدة في المركز قبل الأخير بسرعة وصلت إلى 33.4 ميجابايت في الثانية.