فاينتك كاش ان FinTech CashIn ومقرها السعودية تغلق جولة أولية بقيمة 1.6 مليون دولار

نجحت شركة فاين تك FinTech السعودية ومزود نقاط البيع الرقمية كاش ان CashIn في جمع 1.6 مليون دولار في أحدث جولة تمويل لها. قاد جولة البذور مستثمرون رئيسيون في المنطقة بما في ذلك BIM Ventures وعدد من المستثمرين الملاك.

شهد النصف الأول من العام أكبر مبلغ تم جمعه لتمويل التكنولوجيا المالية في غضون ستة أشهر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. استحوذت الشركات الناشئة في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على 60 ٪ من إجمالي تمويل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في فاين تك خلال هذا الوقت مدفوعة بصفقات كبرى مثل ليندو Lendo في المملكة العربية السعودية التي جمعت 7.2 مليون دولار ، وجمعت هلا 6.5 مليون دولار في الفئة الأولى ، وأكبر صفقة في مجال التكنولوجيا المالية في الإمارات العربية المتحدة مع الدفع المؤجل بجمع 10 دولارات. سلسلة M أ.

أسسها عمر الرماح وأبي الماضي وعبدالكريم زريق هذا العام ، وقد تم تأسيس كاش ان لتوفير حلول الدفع الرقمية ونقاط البيع الافتراضية والعديد من ميزات الدفع لمساعدة تجار التجزئة ومقدمي الخدمات على تلقي المدفوعات وإدارة المبيعات بشكل كامل منصة متكاملة. لا تهدف الشركة الناشئة إلى رقمنة عمليات البيع غير المتصلة بالإنترنت فحسب ، بل تهدف أيضًا إلى منح تجار التجزئة هيكلًا منظمًا لمعاملات التجارة الإلكترونية المعتمدة من الحكومة.

أقامت كاش ان علاقات مع عدد من القطاعات الحكومية مثل زاتكا ZATCA لتصبح واحدة من أوائل مزودي الحلول الإلكترونية التي تتوافق مع متطلبات الفوترة الإلكترونية (FATOORAH). بالإضافة إلى ذلك ، تعمل الشركة الناشئة السعودية على تنمية شبكتها من خلال الشراكة مع البنوك وأصحاب المصلحة الرئيسيين لتوفير حلول محسّنة للفواتير والتمويل لمستخدميها.

يمثل هذا التمويل الأخير فرصة رئيسية لشركة فاين تكالسعودية للوصول إلى السوق وقيادته من خلال حل دفع رقمي متكامل وفواتير إلكترونية. علاوة على ذلك ، قال عمر الرماح الرئيس التنفيذي لشركة كاش ان : “تشهد المملكة العربية السعودية نموًا سريعًا في قطاعي التكنولوجيا المالية والتكنولوجيا مقارنة بالدول الأخرى ، ونحن حريصون في كاش ان على التكيف مع هذه التغييرات السريعة في بالتوازي مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 من خلال تقديم حلول تقنية متطورة وشاملة للأطراف ذات الصلة بالتعاون مع شركائنا من الحكومة والمصارف والقطاع الخاص “.